أخر المقالات

آخر المستجدات حول مفاوضات رفع الحظر عن إيران في الإتفاق النووي


العالم – خاص بالعالم

وفي حوار مباشر مع قناة العالم أشار بهشتي بور الى أن المفاوضات التي ستقام في فيينا سيكون برنامجها الأصلي هو رفع الحظر عن ايران، وان هذه الحقيقة التي ينبغي على الطرف الآخر أن يقبلها واذا قبل بها وقام بالتزاماته المقررة، فإن الأمور ستكون جيدة ولكن هذه الوعود الهدف منها هو المناورة والتلاعب بالمواقف سيطيل أمد المفاوضات.

وكان قد كتب مساعد وزير الخارجية للشؤون السياسية علي باقري كني عن لقاءاته مع سفراء دول المنطقة وحوض البحر الأبيض المتوسط، وقال إن نجاح المحادثات التي ستبدأ في 29 نوفمبر رهن بالإرادة الجادة والاستعداد العملي للطرف الآخر في رفع الحظر.

وفي تغريدة له على تويتر اضاف باقري : بعد لقاء السفراء المقيمين في طهران، وعقب الاجتماع مع سفراء دول الخليج الفارسي، اجتمعت أمس الاربعاء مع سفراء دول حوض البحر الابيض المتوسط وأوروبا الشرقية، وأكدت لهم أن نجاح المفاوضات التي ستبدأ في 29 نوفمبر يعتمد على الإرادة الجادة والاستعداد العملي للطرف الآخر لرفع الحظر.

وقال مندوب روسيا لدى المنظمات الدولية في فيينا “إننا نشهد تقدمًا في المفاوضات الخاصة برفع الحظر عن إيران وان معارضوا الاتفاق النووي بداوا يعيدون النظر في موقفها”.

وتحدث ممثل روسيا في محادثات فيينا ميخائيل اوليانوف في تغريدة على تويتر مساء الأربعاء ، بتوقيت طهران ، عن التقدم المحتمل في المحادثات المقبلة.

وكتب ميخائيل أوليانوف ، ممثل روسيا لدى المنظمات الدولية في فيينا ورئيس فريق التفاوض لرفع الحظر عن إيران ، على تويتر “نشهد تقدمًا إيجابيًا للغاية فقد كانت بعض هذه الدول تعارض الاتفاق النووي قبل فترة وترحب بانسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي ، باتت الان تشير الى قدرتها على التعلم وإعادة النظر في مواقفها في ضوء التجربة التي خاضوها وهذا يستحق الاحترام”.

وكتب أوليانوف هذه التغريدة ردًا على تغريدة وزارة الخارجية الاميركية فيما يتعلق باجتماع فريق العمل التابع لها بشأن إيران في الرياض وبيانها الختامي.

وقالت الولايات المتحدة وأعضاء دول مجلس التعاون في الخليج الفارسي في بيان مشترك إن العلاقات الاقتصادية مع إيران بعد رفع الحظر بموجب الاتفاق النووي تصب في مصلحة المنطقة.

وصرح المسؤول الروسي الكبير مؤخرًا أن رفع الحظر هو ، في المقام الأول ، مطلب طبيعي لإيران. وقال أوليانوف إنه من الطبيعي أن يكون أول مطلب إيران في المحادثات رفع الحظر.

بدوره قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في تصريح يوم الجمعة إن موسكو ستدعو إلى التنفيذ الكامل للاتفاق النووي ورفع الحظر عن إيران في اجتماع فيينا المقبل في 29 نوفمبر.

ومن المقرر أن تستانف إيران ومجموعة 4 + 1 (ألمانيا وفرنسا وبريطانيا وروسيا والصين) مباحثاتها في فيينا يوم 29 نوفمبر وأكد علي باقري ، المساعد السياسي لوزارة خارجية جمهورية إيران الإسلامية ، مرارًا أن الهدف الرئيسي للمحادثات المقبلة في فيينا هو رفع اجراءات الحظر غير القانونية المفروضة على الشعب الإيراني.

التفاصيل في الفيديو المرفق …



المصدر: العالم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى