أخر المقالات

أمیرعبداللهیان: إیران مستعدة وجادة للتوصل إلى اتفاق جید وفوری



طهران(إسنا) – أجرى وزیر الخارجیة حسین أمیرعبداللهیان، مباحثات هاتفیة، مع وزیر الخارجیة السویسری إغناسیو کاسیس، حول القضایا الثنائیة ومحادثات فیینا وبعض القضایا الإقلیمیة.

وفی هذا الاتصال الهاتفی، نوه وزیر الخارجیة بموقع سویسرا المهم فی أوروبا، مشیرا إلى أن العلاقات الثنائیة بین البلدین تسیر فی المسار الصحیح، وأن الزیارة الأخیرة لرئیس البرلمان السویسری إلى طهران کانت نقطة تحول فی العلاقات البرلمانیة بین البلدین.

وأشار أمیرعبداللهیان إلى الجهود المبذولة لحل بعض المشاکل فی توسیع أنشطة الشرکات السویسریة فی إیران، مؤکدا ضرورة تعزیز العلاقات بین البلدین فی مختلف المجالات، بما فی ذلک العلمیة والتعلیمیة والزراعیة والمصرفیة والنقل والصحة.

کما أعلن وزیر الخارجیة استعداد إیران لعقد اللجنة الاقتصادیة المشترکة بین البلدین، وأعرب عن أمله فی أن یتحقق ذلک قریباً.

بدوره أشار وزیر الخارجیة السویسری إلى زیارته لإیران فی الذکرى المئویة للعلاقات بین البلدین، ووصف إیران بالدولة التاریخیة والجذابة للغایة. واشار إلى أهمیة العلاقات بین البلدین، وقدم توضیحات بشأن القناة التجاریة بین البلدین.

وتناول وزیرا خارجیة البلدین فی هذا الاتصال الهاتفی الوضع فی أفغانستان. حیث اشار أمیرعبداللهیان الى ان إیران تشجع السلطة الحاکمة الحالیة لأفغانستان على تشکیل حکومة شاملة، معبرا عن قلقه إزاء الوضع الإنسانی فی أفغانستان على اعتاب فصل الشتاء، ودعا إلى بذل جهد دولی للاستجابة للوضع الإنسانی فی أفغانستان و أعلن عن الاستعداد لنقل المساعدات إلى أفغانستان عبر إیران.

وقال وزیر الخارجیة السویسری إن بلاده مستعدة للمشارکة فی التعاون الدولی لمساعدة أفغانستان، مضیفا أن سویسرا جاهزة لمساعدة أفغانستان والدول المجاورة.

وصرح وزیر الخارجیة السویسری أن بلاده تتفق مع الجمهوریة الإسلامیة الایرانیة على ضرورة تشکیل حکومة شاملة فی أفغانستان، وأشاد بجهود الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة لإیجاد حل دبلوماسی فی أفغانستان، وکذلک استضافة إیران للاجئین.

کما أشار وزیر الخارجیة إلى الوضع المتأزم فی الیمن، منوها الى أن الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة تدعم أی جهد لفک الحصار وإنهاء الحرب.

وأشار أمیرعبداللهیان إلى أن المحادثات لرفع العقوبات عن إیران ستبدأ الأسبوع المقبل فی فیینا، مؤکدا أن إیران مستعدة وجادة للتوصل إلى اتفاق جید وفوری لکنها فی الوقت نفسه لا تثق بالسلوک الأمریکی.

وأشار وزیر الخارجیة إلى أن أمریکا تعتبر نفسها راغبة بالعودة إلى الاتفاق النووی من جهة ومن جهة اخرى فرضت عقوبات على أفراد وشرکات إیرانیة على مرحلتین خلال الأسابیع القلیلة الماضیة، وقال ان السلوک الأمریکی المتناقض هو أحد العقبات الرئیسیة فی المفاوضات. کما أشار أمیرعبداللهیان إلى أن الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة تحکم علی أمریکا على أساس السلوک.

انتهی



المصدر: إسنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى