أخر المقالات

إتهام من العيار الثقيل توجهه الخارجية السودانية السابقة لقادة الإنقلاب


العالم – خاص بالعالم

رسميا التزمت حكومة الاحتلال الصمت إزاء تطورات الأحداث بالسودان، لكن هيئة البث الإسرائيلية تحدثت عن زيارة أجراها وفد إسرائيلي للخرطوم مطلع الشهر الجاري التقى خلالها قادئ الجيش عبد الفتاح البرهان، وأخرى أجراها محمد حمدان دقلو المعروف بحميدتي نائب رئيس المجلس السيادي الانتقالي”لإسرائيل”قبل أسابيع من إلانقلاب، ولم يصدر تأكيد أو نفي سوداني رسمي لهذه التقارير.

بدوره ابلغ وزير الخارجية الاميركية انتوني بلينكن رئيس الوزراء عبد الله حمدوك والبرهان بأن الاتفاق السياسي الجديد الذي تم التوصل إليه بين حمدوك والبرهان وعاد ا لاولا بمودجبه الى منصبة رئاسة الوزراء، ليس سوى خطوة أولى في العودة إلى مسار الانتقال الديمقراطي بالسودان.

وكانت مصر رحبت بتوقيع الاتفاق السياسي بين البرهان وحمدوك ، مشيدة بما اسمته بالحكمة والمسؤولية التي تحلت بها الأطراف السودانية في التوصل إلى توافق حول إنجاح الفترة الانتقالية.

وضمن اليات تطبيق الاتفاق أطلقت السلطات السودانية سراح فيصل محمد صالح، المستشار الإعلامي لحمدوك، المعتقل برفقة آخرين منذ الخامس والعشرين من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

ولا تزال قوى الحرية والتغيير تعارض وجود العسكر في المشهد السياسي السوداني.

التفاصيل في الفيديو المرفق …



المصدر: العالم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى