أخر المقالات

إزاحة الستار عن ترجمات حول موضوع “الاسلام، الوحدة والتقريب بين المذاهب” في إیران


طهران ـ إکنا: نظّم المجمع العالمي للتقريب بین المذاهب الاسلامية بالتعاون مع رابطة الثقافة والعلاقات الاسلامية، مراسم ازاحة الستار عن 9 من التأليفات حول محور “الاسلام، الوحدة والتقريب بين المذاهب الاسلامية” التي ترجمت بعشر لغات.

وهذه المراسم اقيمت بالتعاون بين قسم ترجمة ونشر كتب التعاليم الاسلامية والعلوم الانسانية التابع لرابطة الثقافة والعلاقات الاسلامية والمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية.

ومسؤول قسم الترجمة والنشر للكتب الاسلامية لرابطة الثقافة والعلاقات الاسلامية “محمد رسول الماسيه” اوضح في هذه المراسم ان هذا القسم ينشر سنوياً 70 كتاباً في مجال التعريف بالتعاليم الاسلامية والعلوم الانسانية في انحاء العالم، مشيراً الى ازاحة الستار عن 9 من ترجمات الكتب التي ألّفت في مجال الوحدة والتقريب ابرزها كتاب الشهيد الشيخ مرتضى المطهري تخت عنوان “الخدمات المتقابلة بين الاسلام وايران” والتي ترجمت الى اللغات القرقيزية والبنغالية والاردية والتائية.

وحول حاجة العالم الاسلامي اليوم الى الوحدة ، قال “مهران اسكندريان” الملحق الثقافي الايراني في بيشاور الباكستانية ان العالم الاسلامي اليوم باشد الحاجة الى الاتحاد وترسيخ مفهوم الصحوة الاسلامية لكي نستطيع احباط مؤامرات الاعداء الفتنوية.

والمتحدث الاخر في هذه المراسم كان أستاذ اللغة والادب الفارسي في جامعة الاستشراق في لاهور الباكستانية ، “محمد ناصر” الذي قام بترجمة كتاب “محمد(ص) رسول للابد” للمفكر الاسلامي الايراني حسن بور ازغدي للغة الاردية، مشيرا الى اهمية هذا الكتاب في العصر الحاضر ومحاولات الاساءة للاسلام والنبي محمد (ص) في السنوات الاخيرة وبسبب ما يحتويه هذا الكتاب من اعطاء صورة ناصعة عن شخصية الرسول الكريم والاجابة على الشبهات التي تطرح حول شخصية النبي محمد (ص).  

وتحدثت “ثمينة عارفة” عن ترجمتها لكتاب “الوحدة الاسلامية، الصحوة الاسلامية” باللغة الاردية مصرحة “هذا الكتاب عبارة عن كنز ثمين”، مؤكدة ان القوى الاستعمارية ترى في صحوة المسلمين ووحدتهم، اضعاف قوتهم واحباط مؤامراتهم وهزيمتهم في العالم الاسلامي، ولهذا يسعى الاستكبار لاثارة الفتن وتشتيت الصف الاسلامي.

و”عليرضا سبحاني نسب” مسؤول دار “جمال” للطباعة والنشر تحدث عن ضرورة الاهتمام بنشرالكتب في مجال تبيين المفاهيم الاسلامية في عصرنا الحاضر مشيراً الى نشر 500 عنوان كتاب للاطفال في ثلاثة عناوين: الاطفال مع الله – الاطفال والقدوة – الاطفال وخارطة الطريق.  

واوضح ان كتاب “الرسول وحكاياته” يبين نمط حياة الرسول الكريم (ص) في 70 قصة وبلغات مختلفة.

واشار الى ان دار “جمال” للطباعة والنشر تحاول اصدار كتب تحتوي على مفاهيم عميقة عن الاسلام الاصيل لكي يتفهمه الجميع، مؤكداً على اصدار كتب للاطفال والجيل الناشئ .  
 
و”السيد حسين تقي زاده واقفي” الملحق الثقافي الايراني في كراتي اشار الى ضرورة الاهتمام بتأسيس الحضارة الاسلامية الحديثة ومواجهة مخططات الاعداء التي ترمي لتمزيق الصف الاسلامي للحيلولة دون تقدم وتطور المجتمع الاسلامي في كافة المجالات العلمية  والتكنولوجية الحديثة.

و”عبد القيوم بيدار” مترجم كتاب “الرسول وحكاياته” باللغة الاردية قال ان هذا الكتاب يبين لنا اخلاقيات الرسول العظيم (ص) ونمط تعامله مع الاخرين ويرسخ التقارب بين المسلمين.

وأما “مقصود علي بومكي” مترجم كتاب “الوحدة الاسلامية على اساس مرجعية اهل البيت (ع)” لمؤلفه الراحل اية الله الشيخ محمد علي التسخيري باللغة الاردية أشار الى المكانة العلمية للمؤلف وان هذا الكتاب يساعد على تعزيز الاتحاد بين المسلمين.

و”الملحق الثقافي في ايطاليا “محمد تقي اميني”، اشار الى ترجمة عدة كتب للتعريف بالاسلام ومنها كتب للمؤلف عبد الحسين زرين كوب “آفاق الاسلام “،  و”مكاسب الاسلام” وذلك في اجواء الاسلاموفوبيا التي تعيشها ايطاليا.

البروفسور “مورغانتي” الذي ترجم كتاب “افاق الاسلام” الى اللغة الايطالية اشار الى ان مثل هذه النشاطات تعزز التبادل الثقافي بين البلدين، مشيرا الى استقبال الجمهور الايطالي لهذا الكتاب القيم.  

 

و”الكساندر دارغويج” مترجم كتاب “الحضارة الاسلامية الحديثة في كلام الامام الخامنئي” الى اللغة الصربية قال ان اهمية هذا الكتاب يرجع الى انه يكشف عن المستور عن تاريخ ايران ويعتبر مصدراً مهماً على الصعيد السياسي والتاريخي والديني ومعرفة اهداف الثورة الاسلامية ومفهوم الحضارة الاسلامية.

 



المصدر:
وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى