أخر المقالات

إصابة جندي صهيوني وأكثر من 130 مواطناً فلسطينيا خلال مواجهات بالقدس


العالم – فلسطين

وأشارت الإحصائيات الصادرة عن جمعية الأمل الطبية الى أن عدد الإصابات خلال المواجهات بالرصاص المطاطي بلغ 17 إصابة فيما أصيب 11 شابا بالحروق و13 بالسقوط وإصابتين بالكسور و95بالاختناق.

ففي سلوان أصيب أحد جنود الاحتلال بعد استهدافه بشكل مباشر من قبل الشبان بالمفرقعات النارية خلال المواجهات العنيفة التي شهدتها البلدة.

وأفادت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال اعتدت على المنازل في البلدة من خلال استهدافها بالقنابل الغازية والصوتية الأمر الذي أوقع العديد من الإصابات بالاختناق.

وتركزت المواجهات في حي بئر أيوب وشارعه الرئيسي الذي أغلقه الاحتلال مما تسبب بأزمة مرورية.

بالتزامن مع ذلك شهدت بلدة العيسوية مواجهات عنيفة استمرت حتى ساعات الفجر الأولى اندلعت إثر اقتحامها من قبل قوة احتلالية كبيرة.

واستهدف ثوار العيساوية جنود الاحتلال بوابل من المفرقعات النارية والزجاجات الحارقة، كما أشعلوا إطارات السيارات لإعاقة اقتحام قوات الاحتلال.

واستخدمت قوات الاحتلال الى جانب قنابل الغاز والصوت والرصاص المعدني المعلف بالمطاط، سيارة المياه العادمة لقمع الشبان في البلدة حيث تعمدت توجيه المياه إلى بعض المنازل بشكل مباشر.

وتشهد بلدة العيسوية مواجهات تصاعدت في اليومين الأخيرين عقب استشهاد الفتى عمر أبو عصب في عملية طعن فدائية نفذها في البلدة القديمة بالقدس المحتلة وأصاب خلالها جنديين من قوات الاحتلال.

ويستهدف الاحتلال المقدسيين من خلال هدم البيوت والاعتقالات والإبعاد والغرامات، بهدف إبعادهم عن المسجد الأقصى، وتركه لقمة سائغة أمام الأطماع الاستيطانية.

ورصد التقرير الشهري لحركة حماس مواصلة المستوطنين اقتحام وتدنيس المسجد الأقصى المبارك خلال شهر تشرين أول أكتوبر الماضي.

وبحسب التقرير، فقد بلغ عدد المستوطنين الذي اقتحموا الأقصى الشهر الماضي (2227) مستوطنا، فيما بلغ عدد حالات الإبعاد عن أماكن السكن وعن المسجد الأقصى (9) مواطنين.

ووفق التقرير، أصيب (406) مواطنًا بـ(148) عملية إطلاق نيران لقوات الاحتلال ومستوطنيه، و(103) اعتداءات للمستوطنين.

ووثق التقرير (365) اقتحاما لقوات الاحتلال لمناطق متفرقة بالضفة الغربية والقدس المحتلة، اعتقلت خلالها (455) فلسطينيا، فيما بلغ عدد الحواجز (310) حواجز مؤقتة وثابتة.

في السياق، أعلنت الهيئة العامة للشؤون المدنية صباح اليوم الجمعة، أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي ستقوم بتسليم جثمان الشهيدة إسراء خزيمية (30 عامًا) لذويها، اليوم الساعة الرابعة عصرًا على حاجز سالم.

واستشهدت إسراء خزيمية (30 عامًا)، في 30 سبتمبر/أيلول المنصرم، برصاص الاحتلال في مدينة القدس، ولا يزال الاحتلال يحتجز جثمانها، وهي أم لأربعة أطفال أكبرهم عمره (10 أعوام) وأصغرهم عامان.



المصدر: العالم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى