أخر المقالات

استطلاع: %60 من شركات الاحتلال غير مستعدة لهجمات إلكترونية


العالم ـ

ليئور فرنكل رئيس منتدى Cyber Union التابع لجمعية التكنولوجيا الفائقة للمصنعين، والرئيس التنفيذي ورائد الأعمال في Waterfall Security، أوضح في لقاء مطول مع صحيفة مكور ريشون، أن “حروب المستقبل التي ستخوضها إسرائيل لن تكون على الأرجح بالطائرات والدبابات، ولن يتم تنفيذ الأنشطة العسكرية بالبنادق وكسر الأبواب، ولكن من خلال الهجمات الإلكترونية عن بعد، واستخدام برامج الفدية للشركات التي يمكن لأضرارها أن تتسبب في انهيار اقتصادات بأكملها، بما في ذلك الاقتصاد الإسرائيلي”.

وأضاف أنه “على سبيل المثال، عاد المستشفى الإسرائيلي “هيلل يافي” إلى “العصور الوسطى” عقب الهجمة الإلكترونية الأخيرة، وانتقل للعمل بالقلم والورق، فيما يتعرض معهد “مور” الطبي لخطر الابتزاز حتى لا ينشروا بيانات المرضى الطبية؛ كما تم تغريم شركة التأمين Shirbit بما لا يقل عن 10 ملايين شيكل إثر عملية السطو التي تعرضت لها على خوادمها، وبعد هذه الاختراقات المتوقعة في المستقبل، فإن الصناعات الإسرائيلية لا يبدو أنها تتمتع بمستوى عال من الحماية ضد الاختراق”.

ويدور الحديث عن الاختراقات الإلكترونية المتوقعة ضد الشركات الإسرائيلية أنها ستكون في المقام الأول صناعة التكنولوجيا الفائقة، والصناعة الإسرائيلية الثانية المعرضة للهجمات الإلكترونية هي قطاع الأغذية، أما الصناعة ذات أدنى مستوى من التأهب الإلكتروني في “إسرائيل” فهي صناعة النسيج، الأمر الذي يجعل الأوساط الأمنية الإسرائيلية تشعر بقلق شديد لأنها غير محمية من الهجمات الإلكترونية، كما يفعل الجيش في البحر والجو والبر.

مع العلم أن التقدير الإسرائيلي يصل ذروته عند الحديث عن اقتراب اليوم الذي سينتهي فيه هجوم إلكتروني على منشأة تصنيع إسرائيلية كبيرة بكارثة حقيقية، وربما تضر بحياة الإسرائيليين، وتتسبب بخسائر بشرية في صفوفهم في ظل الاستعدادات المتدنية لمواجهة عمليات الاختراق والقرصنة.



المصدر: العالم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى