أخر المقالات

الأزهر يدين قراراً إسرائيلياً يسمح لليهود بالصلاة في الأقصى


القاهرة ـ إکنا: أدان الأزهر بشدة، الجمعة، قراراً قضائياً إسرائيلياً يسمح لليهود “بأداء الصلاة” في المسجد الأقصى، بمدينة القدس المحتلّة

ووفق بيان للأزهر: “يعد قرار القضاء الصهيوني بأحقية اليهود بالصلاة في المسجد الأقصى، انتهاكاً صارخاً واستخفافاً بالمواثيق الدولية والأعراف الإنسانية، واستفزازاً واضحاً لمشاعر المسلمين حول العالم”.

وأفاد البيان بأن “الأزهر يدين بأشد العبارات قرار قضاء الكيان الصهيوني، الذي يمنح الصهاينة حقا بالصلاة في باحات المسجد الأقصى المبارك”.

ودعا المجتمع الدولي إلى “اتخاذ كافة الإجراءات ضد انتهاكات الكيان الصهيوني لدور العبادة الفلسطينية والمسجد الأقصى، ومساندة الشعب الفلسطيني المظلوم ودعم نضاله المشروع نحو استعادة حقوقه المغتصبة وأرضه المعتدى عليها”.

وقال الأزهر إن “المحاولات الصهيونية لتهويد القدس بما فيها المسجد الأقصى هي محاولات محكوم عليها بالفشل(..) سيبقى الأقصى حرمًا إسلاميًا خالصًا، وستبقى القدس عربية، والاحتلال إلى زوال”، حسب البيان ذاته.

وفي قرار غير مسبوق، اعتبرت قاضية محكمة الصلح الإسرائيلية في القدس، بيهلا يهالوم، الأربعاء، أن “الصلاة الصامتة في الحرم القدسي، لا يمكن تفسيرها على أنها عمل إجرامي” وفق القناة السابعة العبرية.

وأشارت القناة إلى أن “هذه هي المرة الأولى التي تؤيد فيها محكمة، صلاة اليهود في الموقع المقدس (المسجد الأقصى)”.

ويقتحم المستوطنون المسجد الأقصى، بصورة شبه يومية، على فترتين صباحية وبعد صلاة الظهر، عبر “باب المغاربة” في الجدار الغربي للمسجد، بتسهيلات ومرافقة من الشرطة الإسرائيلية.

 



المصدر:
وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى