الاحتلال الإسرائيلى يستغل الأراضى الفلسطينية من أجل معالجة نفاياته الخطرة


كشف تقرير نشر أخيرا أن سلطات الاحتلال الإسرائيلى تستغل الأراضى الفلسطينية عنوة من أجل معالجة نفاياتها الخطرة، ما يعرضها إلى أثار بيئية مدمرة.

الاحتلال الإسرائيلى يستغل الأراضى الفلسطينية من أجل معالجة نفاياته الخطرةطهرانوكالة نادي المراسلين الشباب للانباءوذكرت منظمة “بيتسليم” الحقوقية الإسرائيلية التى ترصد انتهاكات الاحتلال فى الأراضى الفلسطينية فى تقريرها، أن إسرائيل تدير جهازا لمعالجة نفاياتها خارج أراضيها فى الضفة الغربية.

وجاء التقرير بعنوان “صُنع فى البلاد: استغلال أراض فلسطينية لمعالجة نفايات إسرائيلية”.

وأضاف التقرير “عبر استغلال مكانتها كدولة احتلال، وضعت إسرائيل تعليمات للحفاظ على البيئة أقل تشددا فى المناطق الصناعية الواقعة ضمن المستوطنات المقامة فى الأراضى المحتلة، بل هى عرضت فى تلك المناطق محفزات اقتصادية، كامتيازات ضريبية ودعم حكومي”.

وبسبب سياسة حكومة تل أبيب أصبحت إقامة معامل معالجة النفايات فى الأراضى المحتلة أكثر منفعة من إقامتها فى إسرائيل التى داخل الخط الأخضر”.

وأشار إلى أن هناك فى الضفة الغربية ما لا يقلّ عن 15 منشأة تعمل فى معالجة نفايات تنتج داخل إسرائيل، ستّة من هذه المنشآت تعمل على معالجة النفايات الخطرة، التى تستوجب معالجة وترتيبات خاصة نظرا إلى الأخطار الناجمة عنها.

ويتقصى التقرير خمس منشآت تعمل داخل أراضى الضفة الغربية، أربعة منها تعالج نفايات وموادّ خطرة، بما فى ذلك نفايات طبية ملوّثة ومعادن، وبطّاريات مستعملة ومواد ناتجة عن صناعة الإلكترونيات وغيرها.

وتتعامل إسرائيل مع معامل معالجة النفايات، التى أقيمت فى الضفة الغربية، على أنها جزء من جهاز معالجة النفايات داخل إسرائيل، ولكنها فى الوقت نفسه تطبّق عليها تعليمات بمعايير متهاونة، مقارنة بتلك المطبّقة داخل حدودها.

 

 

المصدر: سکای نیوز

انتهی/



وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى