أخر المقالات

الاحتلال يقتحم قسم 7 في ‘رامون’ والأسرى يحتجّون للمطالبة بهاتف عمومي


العالم-فلسطين

وأفاد مكتب إعلام الأسرى، في بيان صحفي، أن وحدات القمع أجرت أعمال تفتيش استفزازية بعد اقتحام قسم “7” في “رامون“.

وتزامن الاقتحام مع إعلان الأسرى إغلاق عدة أقسام في سجون الاحتلال لمطالبة الإدارة بتفعيل هاتف عمومي لدى الأسيرات ولدى الأسرى المرضى في “مشفى” سجن الرملة.

وتحرم سلطات الاحتلال المئات من الأسرى من التواصل هاتفيًّا مع ذويهم كما تمنع ذويهم من لقائهم، بدعاوى أمنية واهية.

ولمنع الأسرى من استخدام الهواتف المحمولة، تستخدم إدارة سجون الاحتلال عدة طرق، منها حملات التفتيش المفاجئة، فضلاً عن الاقتحامات الليلية، وتركيب أجهزة تشويش تحجب الإرسال عن الهواتف المحمولة التي ينجح الأسرى في تهريبها خلسة.

وفور تمكن ستة أسرى من كسر قيدهم في سجن جلبوع في 6 أيلول سبتمبر الماضي، تتصرف سلطات الاحتلال بطريقة وحشية مع باقي الأسرى، وتمارس عقابا جماعيا بحقهم، وتفرض تشديدات عامة انعكست على الحياة داخل السجون.

كما نفذت عدة اقتحامات وتفتيشات في السجون، وفرضت قيودا على إدخال الأغراض والملابس والمواد الغذائية للأسرى، وسط ترجيحات بحرمان عدد كبير من الأسرى من الزيارات.

ويقدر عدد الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال حتى نهاية أكتوبر تشرين الأول نحو 4650، بينهم 34 أسيرة، و160 قاصرا، ونحو 500 معتقل إداري، وفق بيانات فلسطينية.

ويتوزع إجمالي أعداد الأسرى على 23 سجنا ومعتقلا ومركز توقيف.



المصدر: العالم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى