الامارات سحبت اكثر من نصف قواتها من اليمن


أفادت وكالة اسوشييتد برس الاميركية، نقلا عن مصدر مطلع، ان الامارات سحبت مؤخرا ما بين 50 الى 75 بالمائة من قواتها من اليمن.

طهران– وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء– منذ قرابة الشهر، تدور همسات وتضارب في الانباء حول انسحاب القوات الاماراتية من اليمن، وقد أيد المسؤولون الاماراتيون هذا الموضوع، لكنهم اعتبروا ذلك “خفضا للقوات او اعادة للانتشار”. ولكن مع ذلك لا توحد احصائية محددة ودقيقة عن عدد القوات المنسحبة من اليمن.

ونقلت وكالة اسوشيتد برس الاميركية، نقلت عن مصدر وصفته بالمطلع، الذي تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته، بأن ابو ظبي سحبت خلال الاسابيع الاخيرة اكثر من نصف قواتها من اليمن.

وقال هذا المصدر المطلع للوكالة: كان هناك حوالي 10 آلاف جندي إماراتي في اليمن قبل بدء عمليات الانسحاب.

وتابع المصدر الذي تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته لأن تلك الأرقام سرية ولا يمكن نشرها على الملأ: “تم تخفيض نحو 50 إلى 75% منهم من جميع الألوية العسكرية الإماراتية في اليمن”.

وأكد المصدر أن القوات الإماراتية قامت بتدريب نحو 90 ألف جندي يمني في جنوب اليمن، مضيفا ان قادة الألوية الإماراتية مستمرون في التواجد باليمن، من أجل مواصلة تلك القوات اليمنية.

وأشارت اسوشيتد برس الى موضوع هام بشأن حرب اليمن، وهو تواجد القوات الاميركية ايضا في هذا البلد. ولكنها زعمت ان هذه القوات والقوات الاماراتية تتعاون في مجال “محاربة الارهاب”.

وافادت اسوشيتد برس ايضا ان الامارات وفضلا عن اليمن، خفضت عديد قواتها في قاعدتها بميناء “عصب” الارتيري، والتي كانت قد تحولت الى مركز لبدء عمليات الامارات ضد انصار الله باليمن. ونقلت الوكالة عن المحلل البارز في المجموعة الدولية لمعالجة الازمات، ان هذا الانسحاب وخفض القوات سيمنح بعض التنفس لقوات انصار الله.

وبشأن رد فعل السعودية، كتبت اسوشيتد برس، ان السعوديين ورغم انهم لم يردوا رسميا بعد، ولكن
هناك شعورا في الرياض، أن هذا ليس الوقت المناسب للانسحاب.

انتهی/



وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى