أخر المقالات

الخارجية تدین زیارة بيلوسي إلی تایوان



(إسنا) – أکد المتحدث باسم وزارة الخارجیة ناصر کنعاني، في رده على زیارة رئیسة مجلس النواب الأمریکي نانسي بیلوسي إلى تایوان قائلا إن الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة تعتبر إحترام وحدة أراضی الدول أحد أسس سیاستها الخارجیة، ودعم سیاسة الصین الواحدة في هذا الإطار أمر لا یقبل الشك.

وأوضح کنعاني إن احترام السیادة الوطنیة للدول هو أحد المبادئ الأساسیة لمیثاق ، بحیث تحذر المادة 2 من المیثاق الأعضاء من أی سلوک یمس بوحدة الأراضي والاستقلال السیاسي للدول الأخرى.

وأضاف المتحدث باسم وزارة الخارجیة: إن الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة تعتبر احترام وحدة أراضی الدول أحد أسس سیاستها الخارجیة، ودعم سیاسة الصین الواحدة فی هذا الإطار أمر لا یقبل الشک.

واعتبر کنعاني السلوك المثیر للتوتر الأخیر من قبل مسؤولي النظام الأمریکي في التدخل في الشؤون الداخلیة لجمهوریة الصین الشعبیة وانتهاک وحدة أراضي ذلك البلد نموذجا للتدخلات في مناطق ودول مختلفة من العالم، وهو ما لم تکن له نتیجة سوى زیادة عدم الاستقرار وتأجیج النزاعات وبالتالی فهو مدان.

وفی الختام أکد المتحدث باسم الجهاز الدبلوماسی أن الأحادیة وانتهاک القوانین والإلتزامات الدولیة تحولت إلى نهج ثابت في السیاسة الخارجیة الأمریکیة وتجربة انسحاب هذا البلد من الإتفاقیات متعددة الأطراف، بما في ذلک خطة العمل الشاملة المشترکة، وفرض عقوبات غیر إنسانیة وغیر قانونیة على الشعب الإیراني دلیل واضح على عدم إلتزام هذا البلد بتعهداته.

انتهی



المصدر: إسنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى