أخر المقالات

العملية البطولية في القدس تؤكد أن المقاومة مستمرة حتى تحرير فلسطين


بيروت ـ إکنا: أكد ممثل “حركة الجهاد الإسلامي” في لبنان، “إحسان عطايا” أن العملية البطولية في القدس المحتلة تدل على أن القدس لنا، وأن المقاومة مستمرة حتى تحريرها، وتحرير كل شبر من أرض فلسطين”.

وبارك ممثل “حركة الجهاد الإسلامي” في لبنان إحسان عطايا، العملية البطولية التي نفذها الشهيد الشيخ فادي أبو شخيدم، في القدس المحتلة، والتي أدت إلى سقوط قتيل وثلاثة جرحى صهاينة، معتبرًا أنها “جاءت لتؤكد أن نهج الشهيد القائد الشيخ عز الدين القسام المقاوم ما زال مستمرًا، وسيبقى كذلك حتى تحرير كل فلسطين”.

وأكد عطايا في مداخلة له على إذاعة “النور”، أن “هذه العملية البطولية تدل على أن القدس لنا، وأن المقاومة مستمرة حتى تحريرها، وتحرير كل شبر من أرض فلسطين”.

ورأى عطايا أن “أهمية العملية تكمن في كونها أحد ارتدادات معركة “سيف القدس” وعملية “نفق الحرية”، لأنها وجهت ضربة جديدة في عمق الأمن الصهيوني، وأظهرت مدى هشاشته”.

ولفت إلى أن “هذه العملية وجهت رسالة للمقاومين، بأن العلماء والدعاة هم ليسوا حاضرين على المنابر فحسب، بل هم أيضًا إلى جانب المجاهدين في ميادين القتال وسوح الوغى”.

وأكد عطايا على أن “هذه العملية وغيرها من العمليات والمواجهات المستمرة مع العدو الصهيوني، تعتبر رسائل واضحة بوجه عمليات التطبيع والزحف نحو العدو الصهيوني من قبل النظام العربي الرسمي الذي يهرول في غير مصلحة شعبه، بل من أجل مصلحة الكيان الصهيوني، وتثبيته كأمر واقع في منطقتنا العربية، إرضاءً للإدارة الأمريكية التي تسعى لتصفية القضية الفلسطينية وفرض هيمنتها على المنطقة كلها”.

وختم عطايا حديثه موجهاً التحية إلى روح الشهيد الشيخ فادي شخيدم، مؤكدًا على أن عمليته البطولية “هي استمرار لنهج الجهاد والمقاومة حتى تحرير القدس وكامل فلسطين المحتلة، كما أنها ترسيخ لنهج العلماء في المقاومة الذي يثبت أنهم حاضرون مع المجاهدين، ويقرنون قولهم بالعمل”.



المصدر:
وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى