أخر المقالات

“العمل الاسلامي” في لبنان تؤكد على تحصين الساحة الداخلية لمواجهة كافة المؤامرات


بيروت ـ إکنا: أكد منسق عام جبهة العمل الاسلامي في لبنان على اهمية وحدة الصف والكلمة وتحصين الساحة الداخلية لمواجهة كافة المؤامرات.

وأكد المنسق العام لجبهة العمل الإسلامي في لبنان الشيخ زهير الجعيد: على أهمية وحدة الصف والكلمة وتحصين الساحة الداخلية والحفاظ على الأمن والاستقرار لمواجهة كافة المؤامرات، وعلى صيغة العيش المشترك التي حاول البعض زعزعتها وإحداث الفتنة الداخلية من خلال الأحداث الأمنية المتنقلة هنا وهناك.

لافتاً: إلى أننا اليوم نعيش منزلقاً خطيراً من خلال ما يحصل من انقسام مذهبي وطائفي وسياسي وفلتان وتفلت في القضاء وهذا الأمر أخطر بكثير من الفلتان الأمني وينذر بخراب البلد وفقدان العدالة والأمان المجتمعي، وكنا ننتظر من أهل القرار حسم الأمور وتصويبها وخاصة في ملف تحقيقات المرفأ والاستدعاءات المسيسة واستهدافاتها خدمة للمشاريع التي تصب في استهداف المقاومة وحصارها لا كشف الحقيقة وإنزال العقاب بالفاعلين الحقيقيين. 

من هنا فلا بد من وقف كل هذا الاصطفاف والرجوع إلى العمل على رأب الصدع القضائي وتنقيته من كل فاسد وطامح لشهرة أو نجومية أو خادم لأجندات خارجية وتصويب الأمور للوصول إلى الحقيقة وعودة الحكومة إلى القيام بواجباتها في معالجة الغلاء المعيشي الفاحش الذي يثقل كاهل كل اللبنانيين دون التفرقة بين طائفة وأخرى.



المصدر:
وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى