النظام البحريني الغاشم أعدم شعباً كاملاً بسلبه أبسط حقوقه وحرياته


العالم – العراق

وقال الكعبي في بيان، “ليس غريبا على ديكتاتور ظالم أن يقدم على إعدام شابين حرين شجاعين قد اتخذا منهج أبي الأحرار الإمام الحسين (عليه لسلام) طريقا وسبيلا، فقالوا للطاغي: كلا وألف كلا، وهيهات أن نركع أو نخضع. هذا النظام الفاقد للهوية البحرينية، والذي صدر إلى هذا الشعب الأبي ليسرق حريته ويجثم على صدره ويسلب إرادته، هذا النظام الغاشم أعدم شعبا كاملا بسلبه أبسط حقوقه وحرياته، أعدم أغلبية ساحقة في البحرين أرادت الحياة والعيش الكريم بعيدا عن الخضوع والتبعية لقوى الاستكبار والاستعمار والصهيونية”.

واضاف الكعبي، “وما يؤسف أننا بين الحين والاخر نسمع بكوكبة جديدة من المجاهدين تزهق أرواحها الطاهرة على يد هذا النظام القمعي وسط صمت دولي وعالمي، بل إن المنظمات الدولية التي ترفع شعارات زائفة لحقوق الإنسان وضمان الحريات ومنع القمع، وكأنها لم تسمع بالبحرين سابقا أو أنها غير موجودة على الخارطة، وهذا يؤكد أن هذه المنظمات ما هي إلا أدوات زائفة كاذبة مخادعة بيد قوى الاستكبار والاستعمار، قوى الارهاب والظلم العالمي، فأي أمم متحدة نعتبرها مستقلة وهي تعطي حق النقض لقراراتها للدول التي تملك أسلحة محرمة ومدمرة وفاتكة بالبشرية وفق مصالحها الاستعمارية بل إن من يتحكم فيها هذه القوى الشريرة”.

وتابع الكعبي، “ولا يسعنا إلا أن نعاهد جميع الأحرار في العالم ولعائلة ذوي الشهيدين الطاهرين أننا على خطاهم المقدسة سائرون، ولهم المجد والعزة والرضوان والفوز العظيم، ولعدوهم الذلة والخزي والعار والجحيم المقيم”.



العالم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى