أخر المقالات

تواصل بين الرئيس السوري والمصري بعد قطيعة دامت عشر سنوات



وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان الهدف من هذا التواصل هو رفع مستوى التمثيل الدبلوماسي بين البلدين، واعادة احياء اللجنة العليا المشتركة السورية المصرية، بعد ان توقفت منذ بداية الحرب الارهابية الشرسة على سوريا، بالاضافة الى موضوع نقل الغاز المصري عبر سوريا الى لبنان، والمستجدات على الصعيد الاقليمي، وغيرها من القضايا المهمة.

علما ان اول لقاء بين وزراء الخارجية السوري، فيصل مقداد، و نطيره المصري، سامح شكري، قد تم عقده الشهر الماضي على هامش اجتماعات الجمعية العامة للامم المتحدة، بعد قطيعة دامت عشر سنوات./انتهى/



المصدر: وكالة مهر للأنباء

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى