“جبهة النصرة” تعتقل “منشد الغوطة الشرقية”!


قالت مواقع معارضة أن “موفق النعال” “أبو عماد” الملقب بـ”منشد الغوطة الشرقية” ما يزال محتجزاً لدى سجون “هيئة تحرير الشام” منذ يوم الخميس الفائت، وسط مخاوف من تنفيذ حكم الإعدام به.

“الهيئة” كانت قد اعتقلت “النعال” حين كان متوجهاً إلى السوق لشراء مواد تموينية لمنزله في مدينة “إدلب”، وكما جرت العادة لم يوضح عناصر الهيئة سبب اعتقالهم لمنشد “الغوطة الشرقية” سابقاً.

مصادر كشفت لـ”سناك سوري” أن التهمة التي وجهت لـ”النعال” هي التعامل مع المرتدين، خصوصاً وأنه كان أحد المنتمين لفصيل “جيش الإسلام” قبل أن يرفض التسوية مع الحكومة السورية وينتقل إلى “إدلب” أسوة بكثير من الارهابيين، في حين توجه القادة إلى مناطق أكثر أمناً بالنسبة لهم بعيداً عن “تحرير الشام”.

“النعال” يبلغ 56 عاماً من العمر، ينحدر من مدينة “دوما” في “الغوطة الشرقية”، ولقب بـ”منشد الغوطة الشرقية” لكونه اشتهر بأناشيده خلال المظاهرات المناهضة للحكومة عام 2011.

يذكر أن “إدلب” تُعد معقل “النصرة” التي خاضت سابقاً مع “جيش الإسلام” أعنف الاشتباكات خلال تواجدهما في الغوطة الشرقية خلال السنوات الماضية.



العالم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى