أخر المقالات

جمهورية أذربيجان تغلق الحسينية الإيرانية في باكو بحجة كورونا


باكو ـ إکنا: نفت السفارة الإيرانية في العاصمة الأذربايجانية “باكو” إغلاق السلطات المحلية لمكتب ممثل قائد الثورة الإسلامية في باكو، إلا أنها قالت إن الشرطة الأذربيجانية أبلغت مسؤولي “حسينية أهل البيت عليهم السلام” في باكو بضرورة إغلاق مؤقت للمكان نظراً لارتفاع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا.

ونفت السفارة الإيرانية في العاصمة الأذربايجانية “باكو” إغلاق السلطات المحلية لمكتب ممثل قائد الثورة الإسلامية في باكو، إلا أنها قالت إن الشرطة الأذربيجانية أبلغت مسؤولي “حسينية أهل البيت عليهم السلام” في باكو بضرورة إغلاق مؤقت للمكان نظراً لارتفاع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا، الأمر الذي شكك فيه مراقبون من أنه قرار سياسي وجاء بدفع إسرائيلي، نظراً لعدم وجود قرارات إغلاق مشابهة في أماكن أخرى.

وأغلقت السلطات الأذربيجانية “حسينية أهل البيت عليهم السلام” في باكو بحجة الحد من تفشي كورونا.. فيما سمحت بافتتاح جامع تابع للوهابيين في ذات المنطقة.

وقرارات باتت تتخذها حكومة الرئيس الأذربيجاني إلهام عليف، بدفع اسرائيلي معاد لجيرانها، وهي خطوات تضر بالشعب الأذربيجاني قبل غيرهم.

فبعد أيام من انتقاد باكو لمناورات عسكرية للجمهورية الإسلامية قرب حدودها، وفي محاولة مشبوهة نشر الإعلام الأذربيجاني خبراً عن إغلاق السلطات مكتب ممثل قائد الثورة الإسلامية في إيران، بالاضافة إلى “حسينية أهل البيت عليهم السلام” المعروفة بحسينية الإيرانيين في باكو بدواع صحية.

وأوضح متحدث باسم وزارة الداخلية الأذربيجانية أن الخطوة أتت إثر ارتفاع عدد حالات كورونا وذلك دفع لتعليق نشاط المسجد مؤقتاً.

بالمقابل نفت السفارة الإيرانية في باكو إغلاق مكتب ممثل قائد الثورة الإسلامية، وأوضحت أن الشرطة الأذربيجانية جاءت إلى الحسينية وإبلغت مسؤوليها بقرار السلطات عن الإغلاق الموقت للمكان نظراً لتفشي فيروس كورونا، مشيرة أنها وجهت رسالة احتجاجية لوزارة الخارجية على خلفية هذا القرار.

وبتخبط و تهور خطيرين يدفع الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف علاقات بلاده مع جيرانه إلى حدود خطيرة وحساسة، حيث بالرغم من أن حكومته بررت قرار الإغلاق بتفشي الفيروس إلا أن وسائل إعلام معارضة في أذربيجان أعلنت أن السلطات منحت إذناً بفتح جامع تابع للوهابيين في ذات المنطقة التي تقع فيها الحسينية، كما أن هناك الكثير من الأماكن ما زالت مفتوحة ولم تحرك السلطات ساكناً حيالها.

وتهور وتخبط واستقواء بدول معادية للشعب الأذربيجاني على رأسها الكيان الصهيوني، هي سمات باتت حكومة علييف تتصف بها هذه الأيام.. حيث أن “حسينية أهل البيت عليهم السلام” كانت منذ ثلاثة عقود مركزاً دينياً هاماً استلهم منه الشباب الأذريون في الحفاظ على هوتيهم الوطنية والدينية وسداً منيعاً أمام توغل الأجانب والوهابيين وتقسيم البلاد، لا سيما أن هؤلاء شكلوا معظم القوات التي شاركت في تحرير منطقة قره باغ المحتلة العام الماضي.

 



المصدر:
وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى