أخر المقالات

خطیب‌ زاده: نتوجه إلی فيينا بهدف رفع العقوبات



طهران(إسنا) – أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجیة سعید خطیب زاده أن مدیر عام وکالة الطاقة الذریة السید رافایل غروسی سیزور طهران مساء الیوم الإثنین قائلا: نسعی دوما لتکون العلاقات بین إیران والوکالة علاقات تقنیة وفي إطار الضمانات.

وأعرب خطیب زاده فی مؤتمره الصحفي الأسبوعي عن أمله فی أن تکون زیارة مدیر عام الوکالة الذریة لطهران بناءة مثل الزیارات السابقة.

وقال: “ينصب تركيزنا على أن تكون محادثات فيينا جادة، والأطراف الأخرى تدرك جيدًا أن تركيزنا ينصب على رفع العقوبات الأحادية الجانب العابرة للحدود المفروضة على إيران”.

وصرح أننا نتوجه إلی فیینا بهدف رفع العقوبات الجائرة عن البلاد.

وأعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية أنه عقب الهجوم على القنصلية الإيرانية في هامبورغ، تم استدعاء السفير الألماني لدى إيران إلى وزارة الخارجية مضیفا: “هذا الهجوم المحدود لكن المهم، والذي يعد أيضًا انتهاكًا لاتفاقية فيينا، تتم متابعته بمساعدة الحكومة الألمانية”.

وردا على سؤال حول النبأ الذي نُشر عن زيارة وفد إماراتي إلى إيران، قال: “إن علاقات إيران مع الإمارات رغم بعض الخلافات على المستوى الإقليمي، تسير على المسار الصحيح مع فهم مشترك لسياسة حسن الجوار.

وتابع أن مسار التعاون التجاري والإقتصادي بين البلدين قد وصل إلى مستوى كبير في الآونة الأخيرة، ومن الطبيعي أن تكون العلاقات التجارية والاقتصادية والدبلوماسية ضرورية، وفي هذا الصدد، فإن التدابير اللازمة حیز التصميم والتنفیذ.

وصرح المتحدث باسم وزارة الخارجية ردا على سؤال حول بعض المساعي المبذولة لإعادة سوريا إلى الجامعة العربية وأن روسيا تتخذ خطوات في هذا الصدد قائلا: سوريا أحد اللاعبین المهمين والرئیسیین في العالم العربي، بما في ذلك المنظمات الإقليمية والأخری المعنیة بشؤون البلدان العربية مثل جامعة الدول العربية.

وتابع: “هناك أخبار جيدة أخرى حول العلاقات بين إیران وأذربیجان ستصل إلینا. وقريبا ستعقد خلال الأسابيع القليلة المقبلة رحلات ولقاءات بين مسؤولي البلدين على مختلف المستويات.

یتبع…



المصدر: إسنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى