دسته‌بندی نشده

سنستهدف القوات الامريكية بكل عناوينها


طهران ـ إکنا: أشار نصر الشمري في تصريح الى خدعة أمريكا الجديدة لتغيير عنوان وجودها في العراق، مؤكداً الوجود الأمريكي بكل تصنيفاته وعناوينه لا يختلف وستكون القوات الاجنبية أهدافاً لسلاح المقاومة مهما كان تصنيفها وعنوانها.

وأفاد مكتب الاعلام والعلاقات لحركة النجباء في الجمهورية الاسلامية الايرانية، أن المتحدث الرسمي باسم الحركة شرح في مقابلة تلفزيونية مع قناة “الميادين” أسباب معارضة فصائل المقاومة لموقف وزير الخارجية العراقي حول الوجود الأمريكي في الأراضي العراقية.

واستشهد المهندس نصر الشمري بكلام المختصين والمسؤولين الأمنيين، قائلاً: ان كل من رئيس الوزراء المؤقت ووزير الدفاع ومستشار الأمن القومي أكدوا على أن العراق لا يحتاج إلى قوات أجنبية لضمان استقراره ولديه ما يكفي من القوات والقدرات في هذا الصدد.

واعتبر تصريحات فؤاد حسين بأنها تناقض مواقف المسؤولين الأمنيين، مبيناً نحن تفاجئنا أن وزير الخارجية بدلاً من الرجوع إلى ما يملي عليه المختصون يتحدث عن حاجة العراق لقوات ومستشارين أمريكيين! بين قوسين، يجب أن نؤكد أن وزير الخارجية هذا، قبل أن يتولى منصبه، صرح علانية أنه لا يؤمن بسيادة العراق ولا بالحكومة تحت عنوان العراق! ويتمنى أن يكون العراق متزعزعاً وغير آمن ليحقق أهدافه الانفصالية.

وأشار معاون الأمين العام للنجباء الى إنهيار الأجهزة العسكرية والأمنية العراقية بعد هجوم داعش، متابعاً عندما كان العراق في أمس الحاجة إلى القوات والمستشارين الأمريكيين، لم يكن لهم أي تأثير ولم يكن وجودهم مصدر أي فائدة أو مساعدة.

وشدد الشمري على أن “الأمريكيين يغيرون عناوین وجودهم في العراق لخداع الرأي العام”، وتساءل: “ما فائدة تغيير عنوان المحتل إلى مستشار؟ القوات الامريكية تتواجد على الاراضي العراقية ولا يوجد فرق بأن يكون هذا الوجود تحت اي اسم وتحت اي ذريعة؟

وأكد الشمري، “أننا أبلغنا الجانب الأمريكي بضرورة سحب جميع القوات الأجنبية من العراق”، مضیفاً، لكن الأمريكيين يؤكدون عكس هذا ويقولون إن الحكومة العراقية تطالب ببقاء القوات الأجنبية. أنا آسف لنطقي هذه الكلمة؛ لكن أحد الأطراف يكذب، وأعتقد أن الأمريكيين يتمتعون بمصداقية أكبر.

وأشاد المتحدث باسم حركة النجباء بموقف مستشار الأمن القومي العراقي الذي وصف يوم الانسحاب الكامل للقوات الأمريكية بأنه يوم تاريخي، قائلاً: إنه يتعين على جميع التيارات اتخاذ موقف مثل السيد الأعرجي، لأن العراق اليوم يتمتع بقدرات عسكرية عالية وجيش متمرس تمكن من هزيمة داعش.

وفي ختام مقابلته مع الميادين، أكد المهندس نصر الشمري مجددا: “من وجهة نظر حركة النجباء الأمور لم تتغير كثيراً والعراق لا يحتاج إلى جنود أميركيين. لذلك نعلن بوضوح أننا مستمرون في اعتبار القوات الأمريكية أهدافًا لسلاح المقاومة تحت أي عنوان أو صفة کانت.

 



iqna

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى