أخر المقالات

شاهد.. العراق يشهد أول انتخابات تشريعية مبكرة منذ 2003


العالم – العراق

نحو مراكز الاقتراع توجه العراقيون منذ ساعات الصباح الأولى للادلاء بأصواتهم في أول انتخابات استثنائية منذ التصويت على الدستور في أكتوبر/تشرين الأول عام الفين وخمسة وسط اجراءات امنية مشددة ومراقبة دولية واسعة.

انتخابات تأتي خارج السياقات المعمول بها في العراق وجاءت قبل موعدها المقرر بنحو عام تلبية لمطالب الشارع اثر احتجاجات حاشدة خرجت قبل عامين للمطالبة بتحسين الوضع المعيشي ومحاربة الفساد.

اكثر من اربعة وعشرين مليون ناخب عراقي يحق لهم المشاركة في العملية الانتخابية لاختيار ثلاثمئة وتسعة وعشرين عضوا في البرلمان من بين ثلاثة الاف ومئتين وسبعة وعشرين مرشحا بينهم تسعمئة وواحد وخمسين امرأة. فيما بلغ عدد الاحزاب المشاركة ما لا يقل عن مئة وسبعة وستين حزبا.

عدد مراكز الاقتراع في عموم البلاد بلغ ما يقارب ثلاثة وثمانين الف مركزا بواقع أكثر من خمسة وخمسين ألف محطة. فيما تم تقسيم المحافظات العراقية إلى دوائر انتخابية متعددة بلغ عددها ثلاثة وثمانين دائرة، أي بعدد المقاعد المخصصة للنساء في البرلمان، لضمان فوز امرأة واحدة في كل دائرة انتخابية، وخصص لكل دائرة انتخابية ما بين ثلاثة وخمسة مقاعد.

ويشارك في مراقبة عملية الاقتراع نحو الف ومئتين وخمسين خبيرا دوليا وما يقارب مئة وستين الفا مراقبا محلية فيما بلغ عدد الاعلاميين الدوليين المشاركة في تغطية الاقتراع العام خمسمئة وعشرة.

وتزامنت هذه الانتخابات مع بدء خروج القوات الأجنبية من البلاد، والتي يُفترض أن ينتهي وجودها مع نهاية العام الحالي. وهي اول انتخابات تجزي منذ العام الفين وثلاثة في ظل عدم وجود حظر تجوال بحسب المسؤولين العراقيين.

المزيد من التفاصيل بالفيديو المرفق…



المصدر: العالم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى