أخر المقالات

شاهد بماذا تتميز الإنتخابات العراقية عن سابقاتها؟


العالم – خاص بالعالم

ساعات تفصل العراقيين عن بدء التصويت في انتخابات تشريعية مفصلية ،حيث يتوجه العراقيون الى صناديق الاقتراع لاختيار 329 نائبا للبرلمان من بين اكثر من3240 مرشحا.

انتخابات تأتي في وقت شديد الحساسية وهي انتخابات مفصلية سترسم خارطة طريق سياسية للعراق بظل التحديات السياسية والاجتماعية الداخلية والخارجية على اكثر من صعيد وملف..

ودخل العراق مرحلة الصمت الانتخابي بعد ان اجريت الجمعة انتخابات مخصصة لمنتسبي المؤسسات الأمنية والعسكرية والنازحين والسجناء.

فيما أعلنت المفوضية العليا للانتخابات العراقية، أن نسبة المشاركة في الاقتراع الخاص بلغت 69 بالمئة.

وجدد رئيس الوزارء مصطفى الكاظمي دعوته إلى العراقيين في مشاركة واسعة عبر صناديق الاقتراع ،كما أكد التزامه للشعب العراقي ببذل الجهود لتجاوز الأزمات، مؤكدا ان الانتخابات تشكل جوهر التغيير السياسي المنشود.

وحول مجلس القضاء الأعلى، محاكم التحقيق في المحافظات العراقية كافة بتلقي الشكاوى عن المخالفات في يوم الاقتراع واتخاذ الإجراءات القانونية.وتجرى الانتخابات بإشراف نحو الف وثمانمئة مراقب أممي وأوروبي وعربي، وفق بيانات سابقة لمفوضية الانتخابات العراقية.

ويحق لنحو 24 مليون شخص الإدلاء بأصواتهم بشكل عام من أصل نحو 40 مليون نسمة ، عدد سكان البلاد، وفق أرقام رسمية،حيث ستجرى تلك الانتخابات العراقية قبل موعدها بعام.

وتأتي هذا الانتخابات لتميزها عن سابقاتها: فهي اول انتخابات استثنائية منذ التصويت على الدستور قبل ستة عشر عاما ،وتأتي خارج السياقات المعمول بها في العراق، حيث يتحتم إجراء الانتخابات بشكل دوري كل أربع سنوات.

حقيقة اخرى متعلقة بهذه الانتخابات وهي تجميد انتخابات الخارج، إذ قررت مفوضية الانتخابات في فبراير/ شباط الماضي تجميد انتخابات عراقيي الخارج بسبب عدم توفر الإمكانات لإجرائها، وسط اعتراضات سجلت على هذا القرار.

كما تتزامن مع خروج القوات الأجنبية، إذ انها ستجري مع بدء خروج القوات الأجنبية القتالية من البلاد، والتي يفترض أن ينتهي وجودها مع نهاية العام الحالي.

ما ميز تلك الانتخابات ايضا هي انها شهدت أطول فترة دعاية انتخابية، وذلك بعد أن أعلن في العراق مطلع يوليو/ تموز الماضي انطلاق الدعاية الانتخابية للمرشحين.

التفاصيل في الفيديو المرفق…



المصدر: العالم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى