أخر المقالات

شاهد موقف المالكي من تشكيل الحكومة العراقية المقبلة


العالم – خاص بالعالم

إجتماع ضم الرئيس العراقي برهم صالح ورئيس الوزراء مصطفى الكاظمي ورئيس مجلس القضاء الأعلى القاضي فائق زيدان تناول التطورات المتعلقة بالانتخابات التشريعية.

المجتمعون أكدوا ضرورة حسم الشكاوى والطعون الانتخابية وفق القانون واعتبار ذلك أساساً في معالجة المسائل المتعلقة بالانتخابات، مع التأكيد على أعلى درجات الحرص والمهنية والحيادية في حسمها، وبما يعزز الثقة في العملية الانتخابية وأن تكون مخرجات الانتخابات قانونية ودستورية.

زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر أعلن إن تياره يسعى إلى تشكيل حكومة أغلبية وطنية مشيراً إلى أن الشعب العراقي يتطلع لإعلان نتائج الانتخابات وتشكيل الحكومة سريعاً.

الصدر وصف في تصريح الإنتخابات البرلمانية العراقية الأخيرة بأنها إنتخابات نزيهة واعتبر أن العالم شاهد على نزاهة الانتخابات الأخيرة في العراق داعياً الأطراف الخاسرة في الإنتخابات إلى عدم اعتبار خسارتهم مقدمة لانهاء وخراب العملية الديمقراطية في العراق.

رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي أكد ان تشكيل الحكومة المقبلة لا يمكن ان يكون من دون توافق وطني مشيراً إلى أن معالجة الشكاوى المتعلقة بالإنتخابات ستكون بداية الخروج من هذه الازمة.

كما لفت إلى انه وبعد المصادقة على نتائج الانتخابات ستنطلق الحوارات المتعلقة بتشكيل الحكومة، معربا عن امله في تشكيل حكومة معبرة عن طموح العراقيين وقادرة على تقديم الخدمات.

وكان رئيس تحالف قوى الدولة الوطنية، السيد عمار الحكيم، أطلق مبادرة تجمع الفائزين في الانتخابات والمعترضين على نتائجها، مشدداً على”ضرورة الاتفاق الوطني والحفاظ على النظام السياسي والديمقراطي”، وقد تناول الرؤساء الثلاثة صالح والكاظمي وزيدان المبادرة خلال اجتماعهم.

في الأثناء قالت المفوضية المستقلة للانتخابات إنّ هناك إمكانية لتغيّر نتائج الانتخابات البرلمانية، نتيجة لقرارات وتوصيات أصدرتها الهيئة القضائية نصت على إعادة تدقيق النتائج في محطات انتخابية جديدة.

التفاصيل في الفيديو المرفق …



المصدر: العالم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى