أخر المقالات

صفارات الإنذار تدوي شمال كوسوفو


العالم-اوروبا

وحسب الموقع، فإنه “بعد الساعة 18:00، تم تفعيل صفارات الإنذار في كوسوفسكا ميتروفيتشا… وتم أمام المركز الجديد لشرطة الحدود في كوسوفو المعلنة من جانب واحد، بالقرب من مركز يارين الإداري، نشر العديد من مقاتلي وحدة الرد السريع بالأسلحة الآلية، وظهروا مرتدين الخوذات والسترات الواقية من الرصاص“.

ووفقا لتقارير وسائل الإعلام، تجمع حوالي 200 ألباني في الجزء الجنوبي من المدينة بالقرب من الجسر المودي إلى الجانب الشمالي، حيث يخطط الصرب للذهاب بشكل جماعي إلى المكان الذي يتم فيه بناء الحواجز.

وقال الرئيس الصربي ألكسندر فوتشيتش في وقت سابق يوم الأحد، خلال خطاب موجه إلى المواطنين أن شرطة كوسوفو ستبدأ عملية في الإقليم عند منتصف ليل الأول من أغسطس وستمنع دخول المواطنين بوثائق شخصية صادرة من بلغراد.

وحث ألبان كوسوفو على الحفاظ على السلام، وحذر من أن “صربيا ستنتصر” في حال وقوع أعمال عدوانية ضد الصرب.

وأعلنت حكومة كوسوفو، أنه اعتبارا من 1 أغسطس، ستتوقف الوثائق الصربية عن العمل في الإقليم الخاضع لسيطرتها، وسيتم إصدار شهادات مؤقتة لأصحابها عند المعبر.

وفي الوقت نفسه، ستبدأ إعادة التسجيل الإلزامي للسيارات ذات الأرقام الصربية إلى أرقام كوسوفو.



المصدر: العالم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى