أخر المقالات

طهران: الحوار هو أفضل طریقة لتسویة القضایا الداخلیة في العراق



(إسنا) – تقدم المتحدث باسم وزارة الخارجية ناصر کنعاني بالشکر والتقدیر للدول والسفارات الأجنبیة في والتي أعربت عن تعاطفها مع البلاد حکومة وشعبا وأسر الضحایا.

وقال کنعاني في مؤتمره مع الصحفیین الأجانب والمحلیین الیوم الإثنین اننا نشکر أیضا بعض دول الجوار التي قامت بتوصیل المساعدات الإنسانیة إلی إیران علی أعقاب هذا الحادث.

وردا علی سؤال حول التطورات الأخیرة في قال اننا نتابع التطورات الأخیرة في العراق ونعتقد أن الحوار هو أفضل طریق لحل القضایا الداخلیة في العراق.

وصرح أنه کانت ولاتزال إیران تحترم إنتخاب الشعب العراقي.

وقال المتحدث باسم الخارجیة ردا علی سؤال حول المفاوضات انه بعد تبادل الرسائل والمواقف خلال الأیام الماضیة ودراسة النصوص المقترحة یمکن أن نستطیع التوصل إلی نتیجة بشأن موعد المفاوضات وأن نشهد جولة جدیدة من المفاوضات وهذا یعتمد علی إرادة الجانب الآخر وخاصة الولایات المتحدة .

وأوضح کنعاني ردا علی سؤال حول المفاوضات انه بعد تبادل الرسائل والمواقف خلال الأیام الماضیة ودراسة النصوص المقترحة یمکن أن نستطیع التوصل إلی نتیجة بشأن موعد المفاوضات ونشهد جولة جدیدة من المفاوضات وهذا یعتمد علی إرادة الجانب الآخر وخاصة الولایات المتحدة الأمریکیة.

وصرح أنه اذا تلقینا طلبا رسمیا من قبل الحکومة اللبنانية بشأن إرسال الوقود إلی هذا البلد سندرسه من أجل مساعدة الشعب اللبناني. لکن لم نتلق بعد طلبا رسمیا في هذا الشأن.

وبشأن المفاوضات بین طهران والریاض قال انه لم یحدد بعد موعد المفاوضات بین البلدین.

یتبع..



المصدر: إسنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى