فكرة المقاومة، نشأت من القرآن والشريعة

تاريخ النشر :   11/26/2017 11:13:57 PM رمز الخبر : 44650


فكرة المقاومة، نشأت من القرآن والشريعة
وكالة أنباء شستان: بيّن ممثل أهالي مازندران في مجلس خبراء القيادة، أن فكرة المقاومة نشأت من روح القرآن والشريعة وبالأخص حضرة النبي محمد (ص)، وقال: هدف داعش، الحرب الطائفية والتفرقة بين الدول الإسلامية.

أفادت وكالة أنباء شبستان، قال ممثثل أهالي مازندران في مجلس خبراء القيادة آية الله علي معلمي اليوم (5 آذر) للصحفيين في مدينة ساري: إن سقوط تنظيم داعش يمثل عبرة للمنطقة والعالم الإسلامي، وأن أهل الحق والإيمان لا ييأسوا من مواجهة الااستكبار وأدواته.

وصرح: لقد أوجد الاستكبار داعش في المنطقة بمداخلة مباشرة من إسرائيل وآل سعود لإيجاد الفتنة والحرب الطائفية والتفرقة بين الدول الإسلامية.

وأبرز آية الله معلمي: لقد سخّر الاستكبار جميع الإمكانات المتطورة لخدمة داعش، ودعمهم زساعدهم، وكان يأمل باضمحلال الدول الجمهورية في العراق وسوريا كي يستبدلهم بالدواعش.

ووضّح إمام جمعة قائمشهر: فكرة المقاومة نشأت من جوهر القرآن وشريعة جميع الأنبياء وبالأخص خاتم الأنبياء محمد المصطفى (ص)، وقد قوم الرجال المؤمنون في مجال الدفاع.

وأبرز: لقد حظيت داعش بمساعدة أيادي الاستكبار، وقد تقدم مدافعو الحرم بالتأييد الإلهي، وتحقق الوعد الإلهي بان من ينصر الدين ينصره الله تعالى، وقد وجه المدافعون صفعة قوية للاستكبار وإسرائيل، وانتصروا باتحادهم والمقاومة دفاعاً عن الإسلام.

وأظهر: لو لم تكن المقاومة، تنهدم الحضارة ومظاهر العبودية لله، ويملأ الفساد الأرض، وبالمقاومة نصر الله تعالى مدافعي الحرم.

وبيّن آية الله معلمي: يجب أن لا نغفل عن فتنة الاستكبار العالمي، وعلينا الحذر منها، فصحيح أن تنظيم داعش انهار ولكن بقاياه تنوي الخراب في المنطقة، فإن حذر وبصيرة شعب المنطقة سيفشل مخططات العدو، وليعلم بقايا الخبث أن الشعب استفاد من هذه التجربة ويتلذذ بالمقاومة والفاع عن أرضه ومقدساته.

 

نهاية الخبر/ 86

 

 

 

 

 

http://671902

كلمات مفتاحية:

|

|

|

|

وكالة انباء شبستان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى