أخر المقالات

قالها الامريكيون.. ‘اسرائيل’ تقتل الأطفال


العالم – كشكول

التفاعل الامريكي الكبير الذي حصل مع الصورة التي نشرتها الممثلة والناشطة الأمريكية سوزان ساراندون على تويتر والتي تقارن مساحة الأرض التي استولى عليها مستوطنون في فلسطين بين عامي 1918 و2021، وأخرى في الولايات المتحدة انتزعت من سكانها الأصليين بين عامي 1492 و2021، هو الدليل الأكبر على ان الكيان الاسرائيلي زائل لا محالة ولا يمكن لانسان يعي الانسانية ان يقبله.

ما نشرته ساندرن (75 عامًا) تزامن مع يوم السكان الاصليين في الولايات المتحدة، وأعادت منظمة “صوت يهودي من أجل السلام” Jewish Voice for Peace، نشر تغريدة ساراندون على حسابها الرسمي على “تويتر”، وشكرتها على “دعم حملة إعادة الأرض للسكان الأصليين، وحق الفلسطينيين في العودة وتقرير المصير في وطنهم.

ومن الجدير بالذكر أنّ منظمة “صوت يهودي من أجل السلام” منظمة يسارية ناشطة في الولايات المتحدة، تدعم حركة مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها، المعروفة باسم (BDS )، هذه الأحداث تزامنت مع حديث رسمي اسرائيلي عن “إحباط” سلطات الكيان محاولة هرب عشرات العائلات اليهودية إلى إيران، وذلك في مطار غواتيمالا، وبغض النظر عن الاكاذيب التي لفقها الكيان الاسرائيلي عن أسباب هروب هذه العئلات فهو اعترف بحقيقة صادمة وهي ان هؤلاء اليهود الفارين مناهضون للصهيونية، واستنجدوا بإيران لانقاذهم رغم ان أغلبهم يتمتع بجنسية أمريكية.

العالم أجمع وحتى اليهود يعلمون حقيقة الكيان الاسرائيلي في حين يأتي بعض الحكام العرب ليحاضر لنا عن ضرورة الاعتراف بالكيان الاسرائيلي والتسليم بوجوده والتخلي عن الاراضي الفلسطينية ومقدسات المسلمين؟!، الارهابي بينيت قالها بملء الفم لكم، دولة فلسطينية يعني “دولة ارهابية” على بعد 5 دقائق من بيتي، كيف تريدون المصالحة مع هكذا فكر صهيوني عفن ولماذا الحديث العربي ليل نهار عن حل الدولتين ان كان أكبر سياسي صهيوني يقول “لا دولة فلسطينية بجانبنا” بل ويصفها بالارهابية، ولماذا التطبيع ان كان اليهود أنفسهم يصيحون من الصهيونية التي تحكم الكيان الاسرائيلي؟!

بعض العرب يطبعون ويضيقون على المقاومة وينكلون بها وبمن يدعمها في بلدانهم كما فعلت السعودية بحماس وكما تفعل بآخرين يدعمون القضية الفلسطينية وكما يحاصرون المقاومة الاسلامة في لبنان، في حين تقوم ممثلة أمريكية بالتغريد تضامنًا مع حي الشيخ جراح في القدس وتقول بالحرف: أنا مع الشعب الفلسطيني الذي يواجه التطهير العرقي والترهيب على أيدي الحكومة الإسرائيلية ومنظمات المستوطنين اليهود.. العالم يشاهد”، العالم يشاهد وبعض الحكام العرب صم بكم لايفقهون، وأين هم الممثلون والفنانون العرب من هذا؟ ينافقون حكامهم بالتطبيع.

تغريدة الممثلة الأمريكية حصلت على أكثر من 16 ألف إعجاب، فيما قام أكثر من 6000 ناشط على (تويتر) بإعادة نشرها، حتى ان الناشطين أعادو نشر تغريدات المخرج الأمريكي الشهير، مارك رافالو، الذي قال سابقا بأن مئات الفلسطينيين في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة يواجهون الطرد من منازلهم، وأن أطفالاً يقتلون على يد “إسرائيل”، داعيا إلى فرض عقوبات على “إسرائيل”، لوقف انتهاكاتها بحق الفلسطينيين، ناهيك عن الكاتبة الايرلندية سالي روني التي رفضت بالامس ترجمة كتابها الى العبرية تضامنا مع فلسطين ورفضا لجرائم الكيان الاسرائيلي العنصري.

وكان رافالو علق على قصف الكيان الاسرائيلي الاخير لغزة في تغريدة له على تويتر منوها الى “ان العقوبات على جنوب أفريقيا أجبرتها على تحرير السود هناك، وإنه حان الوقت لعقوبات على “إسرائيل” من أجل تحرير الفلسطينيين”.

فلسطين ستعود لأهلها مهما طبع المطبعون ومهما وصلوا من مكانة سُفلى تغزلا بالكيان الاسرائيلي كما فعل وزير الخارجية الاماراتي في واشنطن امام لابيد وبلينكين عندما تكلم بكل سفالة بلغة الصهاينة ليرضيهم حول “تشكل حزب الله في اليمن”، التذلل لهذه الدرجة جعلت حتى الامريكيين يستغربون بهذه اللفتة من الوزير الاماراتي، اسرائيل ستزول وفلسطين ستعود لكن التاريخ سيحفظ قبح من تذلل وتنازل عنها.



المصدر: العالم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى