أخر المقالات

لبنانييون يشكرون إيران بعد عرضها بناء محطتين لتوليد الكهرباء


وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان وزير الخارجية الايراني “حسين أمير عبداللهيان” الذي وصل الى بيروت صباح الخميس، قال في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية اللبناني “عبدالله بوحبيب” ان الشركات الايرانية مستعدة لبناء محطتين للطاقة الكهربائية للبنان، في 18 شهراً فقط، مضيفاً انها مستعدة ايضاً للمساهمة من خلال خبراتها في إعادة بناء مرفأ بيروت، ان طلب لبنان ذلك.

واكد امير عبداللهيان الذي التقى السيد حسن نصر الله، والرئيس اللبناني ميشال عون، وعدد آخر من المسؤولين اللبنانيين، اكد ان الجمهورية الاسلامية الايرانية وكما فعلت دوما تقف الى جانب الشعب اللبناني في كل الميادين، وهي مستعدة لتقديم العون لهذا البلد.

واشار وزير الخارجية الايراني الى استعداد ايران لتقديم المساعدة في حل مشكلة نقص الطاقة الكهربائية في لبنان وكذلك تلبية احتياجات لبنان من النفط والغاز في إطار القوانين الدولية.

وكان الناشطون قد رحبوا بزيارة وزير الخارجية الايراني الى لبنان تحت وسم “#خوش_آمديد” بمعنى “اهلا وسهلا” وهي عبارة استخدمها اللبنانيون سابقا بشأن النفط الايراني الذي كسر الحصار الامريكي الشهر الماضي/ سبتمبر.

وشكر الناشطون ايران مختارين اللغة الفارسية تحت وسم “#عزيزم_ايران_متشكرم” وتعني “شكرا عزيزتنا ايران” مقدرين مساعدة ايران للبنان على كسر الحصار الامريكي.

وقال “Mohammad Baker”:

فرق كبير بين احتلال اميركي عم يحاصر شعب وبين دعم إيراني عم يساعد شعب ليكسر حصار الاحتلال #عزيزم_ايران_متشكرم

لبنانييون يشكرون إيران بعد عرضها بناء محطتين لتوليد الكهرباء

واكدت “Fatima Borji” على دعم ايران الدائم للبنان قائلة:

دعمت لبنان ومقاومته منذ الطلقة الأولى، وما زالت تجود دعمًا بكل ما اوتيت من إمكانات وفي كل المتاح من مجالات…هي إيران #عزيزم_إيران_متشكرم

لبنانييون يشكرون إيران بعد عرضها بناء محطتين لتوليد الكهرباء

وغرد “nihaya” قائلا:

شكراً وكل الشكر لدولة إيران، فقد وقفت إلى جانب لبنان في أصعب الظروف ، ولأميركا وأذيالها الخزي والعار على إبتزاز اللبنانيين في لقمة عيشهم وحقهم بالوقود والكهرباء #عزيزم_إيران_متشكرم

لبنانييون يشكرون إيران بعد عرضها بناء محطتين لتوليد الكهرباء

وتساند ايران لبنان في كافة المجالات منذ عقود لا سيما ما قامت به مؤخرا بارسال الوقود إلى لبنان.

/انتهى/



المصدر: وكالة مهر للأنباء

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى