أخر المقالات

مؤرخ سوري يطلق مشروع دار الوثائق الرقمية التاريخية لهذه المدينة..


العالم – خاص بالعالم

وبهدف الحفاظ على تاريخ مدينته التي مزقتها الحرب يعمل مؤرخ سوري ومنذ سنوات على مسح مجموعة من الوثائق وإضافتها إلى مكتبة رقمية مطلقا مشروع دار الوثائق الرقمية التاريخية ضمن أرشيف حلب الوطني.

ففي مكتبه الصغير في حلب ينظم السيد بدقة وعناية آلاف الصحف والكتب والنشرات ويمسح كل منها ضوئيًا لإضافتها إلى مكتبته الرقمية، وبذلك يحقق هدف المشروع في تحويل مجمل الوثائق التاريخية لمحتوى رقمي يسهل بعدها الحفاظ عليها من التلف كما يسهل تداولها وجعلها في متناول أولئك الباحثين حول العالم.

يذكر أن سبعة مواقع مهمة تمثل روح المدينة القديمة تعرضت لتدمير كامل أو جزئي أهمها الجامع الأموي وسوق المدينة الأثري ودار الجوازات و قلعة حلب وبابها فضلا عن مساجد وجوامع قديمة تضرر ما يقارب من خمسة وثلاثين منها.

كما حصد الدمار ما يقارب من الـ50% من البيوت القديمة التي يبلغ عددها حوالي ستة آلاف ويعود تاريخ بنائها إلى ما بين القرنين الرابع عشر والثامن عشر.

وفيما يسعى المؤرخ السيد ومشاريع أخرى لإعادة بناء مدينة حلب، يشير البعض إلى صعوبة ترميم ما دمر لأسباب مادية وأخرى بشرية حيث إن ترميم المواقع الأثرية يحتاج إلى مليارات الدولارات وفترة زمنية طويلة.

التفاصيل في الفيديو المرفق …



المصدر: العالم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى