ما ورد بشأن تعمير المساجد من الروايات والحث عليها

تاريخ النشر :   3/22/2018 11:58:47 PM رمز الخبر : 45835


ما ورد بشأن تعمير المساجد من الروايات والحث عليها
وكالة انباء شبستان: بالنظر إلى الروايات حول فضل المسجد والعبادة فيه ، ومراعاة العادات و … ، نجد أن المسجد هو مكان لإقناع الشخص في الآخرة وفصل العالم عن العالم ورغباته ، والعودة إلى الزخرفة أمر مرفوض بشكل كبير.

ووفقاً لمراسل جامع ومسجد في وكالة أنباء شبستان ، فإنه يحظر في المذاهب الدينية أن تكون المساجد مزينة بالعبادة اليهودية والمسيحية. يقول النبي (صلى الله عليه واله وسلم) في هذا الصدد: ” لَا تُزَخْرِفُوا مَسَاجِدَکُمْ کَمَا زَخْرَفْتِ الْیَهُودُ وَ النَّصَارَى بیَعَهُمْ ؛ لا تزينوا مساجدكم ، حيث يزين اليهود والمسيحيون عبادتهم.”

محمّد بن يعقوب ، عن عدّة من أصحابنا ، عن سهل بن زياد ، عن ابن فضّال ، عمّن ذكره ، عن أبي عبد الله عليه‌السلام قال : ثلاثة يشكون إلى الله عزّ وجلّ : مسجد خراب لا يصلي فيه أهله ، وعالم بين جهّال ، ومصحف معلّق قد وقع عليه الغبار لا يقرأ فيه.

وعن محمّد بن عمر الجعابي ، عن عبد الله بن بشر ، عن الحسن بن الزبرقان ، عن أبي بكر بن عياش ، عن الأجلح ، عن أبي الزبير ، عن جابر ، عن النبي صلىاللهعليهوآله قال : يجيء يوم القيامة ثلاثة يشكون : المصحف ، والمسجد ، والعترة ، يقول المصحف : يا ربّ ، حرّفوني وَمزّقوني ، ويقول المسجد : يا رب ، عطّلوني وضيّعوني ، وتقول العترة : يا ربّ ، قتلونا وطردونا وشردونا ، فأجثو للركبتين في الخصومة فيقول الله عزّ وجلّ لي : أنا أولى بذلك منك.

كلمات مفتاحية:

|

|

|

وكالة انباء شبستان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى