أخر المقالات

مقتل مدير راديو مقديشو بهجوم انتحاري في الصومال


العالم – افريقيا

وتبنت حركة “الشباب” المرتبطة بالقاعدة، في بيان، التفجير الذي أسفر عن مقتل مدير راديو مقديشو محمود جوليد، وإصابة شخصين آخرين، مدير التلفزيون الوطني الصومالي وسائق.

وقال نائب وزير الإعلام الصومالي، عبد الرحمن يوسف عمر، في بيان: “رحم الله أخي عبد العزيز محمود جوليد، رجل شجاع خسرته الأمة”.

من جهته، أعلن التلفزيون الصومالي، يوم السبت، اغتيال مدير راديو مقديشو عبد العزيز غوليد، المعروف باسم “عبد العزيز أفريكا”، وإصابة مدير التلفزيون شارماركي وارسامي، في هجوم تبنته حركة “الشباب”.

وجاء في بيان التلفزيون الوطني: “لقد صدمنا مقتل مدير راديو مقديشو عبد العزيز غوليد، وإصابة مديرنا في التلفزيون الحكومي وارسامي في انفجار إرهابي جبان”.

في تصريح لوكالة فرانس برس، أكد المسؤول بالحكومة الصومالية إسماعيل مختار عمر، وهو أيضا زميل للصحفي الراحل، أن الشرطة خلصت إلى أن الانفجار نجم عن هجوم انتحاري.

وقال زميل آخر له يدعى علي محمد، إن الصحفي “غادر المطعم، وسار إلى سيارته مع زميل له بعد العشاء، ثم ركض انتحاري باتجاه هذه السيارة وفجر نفسه”.



المصدر: العالم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى