أخر المقالات

مناورات البحر الأحمر لعبة الصغار والکبار


العالم – انقلاب الصورة

ويزعم الاطراف المشارکة في المناورات ان هدفها تنسيق التعاون لمواجهة أي تهديد.

مشارکة دول عربية بشکل علني للمرة الاولی في هکذا تدريب قد يعکس بداية تحالف بحري لحماية المصالح في وجه ما يصفونه بالتهديد المشترک.

ويرحب الکيان الاسرائيلي بهذا الحدث ويعتبره خطوة في طريق تحقيق الاستقرار الاقليمي.

وأکد خبراء ومحللون سياسيون اسرائيليون ان هذه المناورات تأتي ضد التمرکز الايراني في البحر، فالايرانيون فعالون جداً هناک.

فيما يؤکد خبراء عرب ان هذه المناورات ليس لها تأثيراً کبيراً علی ايران ولاتخرج عن کونها مناورة اعلامية.

وقال الخبير العسکري والاستراتيجي العميد أمين حطيط ان الولايات المتحدة خطت هذه الخطوة لتجمع “اسرائيل” بالامارات والبحرين ونحن نعلم القدرات العسکرية المتواضعة جداً جداً للبحرين. المسألة کانت فقط مسألة ذکر اسمها في المناورة، اما ان تشارک بقوة عسکرية مضاهية لاميرکا أو “اسرائيل” فهذا نوع من السخرية”.

وردت ايران علی هذه المناورة من خلال المتحدث باسم خارجيتها سعيد خطيب زاده ان ايران حساسة تجاه أمنها وأمن المنطقة ونحن واثقون ان هذا الهدوء والاستقرار، لن يتأثر بفعل اجراءات الذين يبحثون عن زعزعة الامن في المنطقة. أساس التعاون مع کيان الاحتلال امر مدان، لکنني أطمئنکم ان ايران وصلت الی مستوی من القيادة والاستعداد يمنع الاخرين من اتخاذ خطوات من شأنها زعزعة أمن المنطقة”.

يمكنكم متابعة الحلقة كاملة عبر الرابط التالي:

https://www.alalam.ir/news/5912083



المصدر: العالم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى