أخر المقالات

مهرجان طهران الدولي للأفلام القصيرة يحصل على تاييد اكاديمية الأوسكار هذا العام


وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه صرح السيد “صادق موسوي”، مدير الدورة الثامنة والثلاثين لمهرجان طهران الدولي للفيلم القصير، في مؤتمر صحفي تحضيرا لهذه التظاهرة السينمائية: كنت مسؤولاً عن ادارة هذه الفعالية السينمائية لمدة خمس سنوات وخلال هذه السنوات شهدنا تحسناً، بجودة المهرجان بكل الطرق، بالطبع، ما زلنا بعيدين عن النقطة المثالية، ولكن لأسباب مختلفة، يمكن أن يكون هذا المهرجان من أفضل وأعرق مهرجانات الأفلام القصيرة لأن نوع الفيلم القصير بعيد عن العلاقات الاقتصادية التي تحكم السينما الاحترافية وإبداعها و الابتكار وبسبب وجود صانعي الأفلام. شباب ومبتكرون وقابلون للترقية. في القسم الدولي، تمكنا من أن جعل المهرجان يحوز على “تأهيل الأوسكار” Oscar qualifying الوحيد في إيران هذا العام. ومن بين الدول الإسلامية، نحن فقط ومصر وتركيا لدينا مهرجانات مصدق عليها من قبل أكاديمية الأوسكار.

واكمل مدير المهرجان: العام الماضي، تقدم 4500 عمل سينمائي قصير في القسم الدولي، وهذا العام، أضيف على ذلك الرقم أكثر من 2000 عمل. من أسبابنا جوائز النقد الأجنبي التي منحناها في الجائزة الكبرى البالغة ٥ آلاف يورو، وموقعنا في المنطقة وصناعة السينما الإيرانية والمهرجان من المكونات التي تظهر مصداقية مهرجان طهران الدولي للأفلام القصيرة وفعاليته.

وأردف موسوي: لأول مرة هذا العام تلقينا رسائل بريد إلكتروني من صانعي أفلام أجانب يسألون عن سبب عدم وجود فيلمنا في المهرجان”. هناك 127 مهرجانا عالي الجودة للأوسكار في جميع أنحاء العالم، وتقام 67 منها في امريكا لوحدها.

مهرجان طهران الدولي للأفلام القصيرة يحصل على تاييد اكاديمية الأوسكار هذا العام

وتابع مدير مهرجان طهران للأفلام القصيرة: كما يتمتع حكام المهرجان هذا العام بمهرجان طهران الدولي للأفلام القصيرة يحصل على تاييد اكاديمية الأوسكار هذا العاممستوى أعلى بسبب حقيقة أن هذا الحدث أصبح لامعا بشكل اكبر. وحوالي 10٪ من الأعمال في القسم الدولي إيرانية. وغالبية الأفلام التي تشارك هذا العام من الهند وفرنسا وإسبانيا والبرازيل وإيطاليا وروسيا، تليها الصين وتركيا، إلخ. قدمت 128 دولة أجنبية أعمالا إلى الدورة 38 من المهرجان، من ضمن؛ الهند 621، فرنسا 590، إسبانيا 396 ، امريكا 339، إيطاليا 294، البرازيل 272، روسيا 216، ألمانيا 212، تركيا 198، الصين 197، بريطانيا 182، تايوان 137، كندا 133، المكسيك 132، كوريا الجنوبية 116، بولندا 109، الأرجنتين حصلت 104، إندونيسيا 102، مصر 70، البرتغال 62، على النصيب الأكبر من عدد الأفلام التي تلقتها الأمانة العامة لمهرجان طهران للفيلم القصير الثامن والثلاثين هذا العام.

واوضح موسوي: سنطلق افتتاحا كبيرا لهذه الدورة نظرا لأننا دخلنا مضمار أكاديمية الأوسكار وخلال الافتتاح سنكشف عن ملصق المهرجان و 11 كتابا نشرناها. كما تقام في دورة مهرجان هذا العام، 20 ورشة عمل بعنوان “جلسات افتراضية من 20-38 بحضور 12 محاضرا دوليا و 8 محاضرين إيرانيين حول مواضيع ومناظرات جارية، وقد ركزنا على موضوع السينما التجريبية. وعن طريق نشر 11 كتابا، يكون بذلك نهجنا يرتكز على دعم المعرفة.

وفي ختام تصريحاته قال “صادق موسوي”: سينعقد المهرجان الثامن والثلاثون في الحرم الجامعي لسينما إيران مول مثل العام الماضي، وهم رعاتنا ويقدمون لنا العديد من احتياجات المهرجان مجانا. كانت المساحة المفتوحة وارتفاع الأسقف في هذا المجمع عاملاً حاسمًا بالنسبة لنا لاختياره مكانا لانعقاد هذه الفعالية البارزة.

للاطلاع اكثر: https://iycs.ir/

العلاقات العامة لمهرجان طهران الدولي للأفلام القصيرة.

/انتهى/



المصدر: وكالة مهر للأنباء

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى