أخر المقالات

هنية: القرار عديم الجدوى أو التأثير على حركتنا ونضالنا



وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الاسلامية “حماس”، إسماعيل هنية، اعتبر القرار البريطاني خطوة مدانة ومستنكرة تعبر عن الانحياز للاحتلال الصهيوني، وتتماهى مع محاولاته تجريم نضال الشعب الفلسطيني، وإن حجة القلق على الجالية اليهودية في بريطانيا كدافع للقرار كاذبة.

واضاف هنية: ” ونحن نعتبر هذا القرار عديم الجدوى او التأثير على حركتنا ونضالنا وشعبنا، ولن يثنينا عن المضي في الدفاع عن شعبنا وحقوقه بكل الوسائل المشروعة عبر المقاومة الشاملة، وان قيادة المقاومة هي التي تحدد أساليب المواجهة، كما أن القرار يتعارض مع القانون الدولي وحقنا الثابت في المقاومة والنضال من اجل الحرية والعودة والاستقلال”.

وتابع: ” وإن صمود شعبنا الفلسطيني والتفافه حول قواه الوطنية المناضلة كفيل بإضعاف وإجهاض كل القرارات التي تمس حقوقه الثابتة بما فيها الحق في مقاومة الاحتلال، كما أن شرعية حركة حماس تستمدها من هذا الشعب ومن أمتنا ومن احرار العالم ومن نضالنا الوطني، ولن تجد هذه القرارات ذات الصبغة السياسية والانتخابية والمنحازة للاحتلال اي تأثير او مكان أمام الشعوب والاحرار والنخب والفعاليات الداعمة للحق الفلسطيني، وهي لن تتمكن من وقف التعاطف الشعبي المتنامي مع القضية الفلسطينية داخل المجتمع البريطاني والغربي بشكل عام”.

وتوجه رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الاسلامية بالتحية لكل الاحرار على المستوى الوطني والاقليمي والدولي الذين عبروا عن الموقف الاخلاقي برفض القرار، وادانوا بوضوح هذا الموقف العدائي، وطالبوا بالتراجع عنه وإلغائه، مؤكداً على بدأ التحرك الواسع لمواجهة هذا القرار، والعمل على عزله وادانته عبر مكاتب العمل في قيادة الحركة وعلاقاتها الوطنية والعربية والاسلامية والدولية، ومواصلة الجهود من اجل قطع الطريق على الاحتلال للاستفادة منه.

وكانت وزارة الداخلية البريطانية قد اعلنت عن وضع حركة حماس على قائمة الارهاب تماشيا مع موقف الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي من الحركة.

/انتهى/



المصدر: وكالة مهر للأنباء

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى