يجب حل الأزمة في فنزويلا دون أي تهديدات خارجية ضد كاراكاس


صرح وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم السبت، أنه لا يمكن حل الأزمة السياسية في فنزويلا إلا من خلال حوار مباشر بين الحكومة والمعارضة، دون أي تهديدات خارجية التي مازالت توجه إلى كاراكاس من الخارج.

طهران– وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء– وقال لافروف خلال مؤتمر صحفي مع نظيره من جمهورية سورينام، “نحن مقتنعون ، مثل أصدقاء سورينام (دولة شمال أمريكا الجنوبية)، بأن الأزمة في فنزويلا لا يمكن حلها إلا من خلال الحوار المباشر بين الحكومة والمعارضة دون أي شروط مسبقة، بل وأكثر من ذلك دون أي تهديدات مختلفة التي يتم توجيهها إلى كركاس من قبل بعض العواصم”.

وتجري في هذه الفترة مفاوضات بين وفد عن الحكومة الفنزويلية ووفد عن المعارضة بقيادة غوايدو في العاصمة النرويجية أوسلو من أجل إنهاء النزاع في البلاد، الذي استمر عدة أشهر.

وأفادت مصادر إعلامية في وقت سابق، أن وفد الحكومة يضم وزير الإعلام، خورخي رودريغز، فيما يشارك العضو البارز في الجمعية الوطنية، ستالين غونزاليز، في المفاوضات من جانب المعارضة.

يذكر أن الأزمة في فنزويلا تصاعدت منذ 23 كانون الثاني/ يناير الماضي، بعد إعلان رئيس الجمعية الوطنية في البلاد، غوايدو، نفسه رئيسا انتقاليا للبلاد، بما يتناقض مع الانتخابات التي جرت في العام الماضي، وفاز فيها الرئيس الحالي، نيكولاس مادورو.

المصدر: سبوتنیک



وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى