دسته‌بندی نشده

يوم القدس يوحد صفوف العالم الإسلامي من أجل تحرير فلسطين



وقال رئيس المكتب المركزي لمسلمي روسيا (ومقره أوفا ، عاصمة جمهورية باشقيرستان الروسية) لمراسل(إرنا) اليوم الجمعة ، إن مبادرة الإمام الخميني(رض) لإعلان يوم الجمعة الأخير من رمضان باعتباره اليوم العالمي للقدس، أعطى روحًا جديدة للقضية الفلسطينية .

وأضاف طلعت تاج الدين: “بهذه المبادرة أحبطت كل خطط نسيان قضية فلسطين التي كانت مخططة لها منذ عقود”.

وقال رئيس الدائرة المركزية لمسلمي روسيا “اليوم نشأت حركة عالمية كبيرة لتحرير أرض فلسطين ومساعدة ودعم الشعب الفلسطيني المظلوم الذي يتكون جزء كبير منه من غير المسلمين”.

واكد تاج الدين أن مشاركة غير المسلمين في دعم الشعب الفلسطيني لا تقلل بأي حال من نصيب ومسؤولية المسلمين في القضية الفلسطينية ، لكن الأمة الإسلامية العالمية يجب أن تعطي الأولوية لهذه القضية.

واكد الزعيم المسلم الروسي أن مسلمي هذا البلد ، في اليوم العالمي للقدس ، يتذكرون إخوانهم الفلسطينيين ويدعون لتحرير هذه الأرض في المساجد و على الحكومات الإسلامية ألا تتردد في دعم الشعب الفلسطيني.

واضاف انه على الدول الإسلامية مسؤولية بالغة الأهمية تجاه الشعب الفلسطيني ويجب ألا تتنصل من هذه المسؤولية.

وشدد: “إهمال قضية فلسطين وعدم المشاركة في تحرير أهل هذه الأرض خطيئة لا تغتفر ويجب على جميع الدول الإسلامية المساعدة في إقامة دولة فلسطينية مستقلة”.

ويرى تاج الدين أن المساعي الواسعة لعدد من الدول الإسلامية ، بما في ذلك إيران ، أفشلت صفقة القرن التي اقترحها الرئيس الأمريكي السابق ترامب لانتهاك حقوق الفلسطينيين.

انتهى** 1453

.



irna

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى